تكاتف

تكاتف هو برنامج الوطني لدعم وتشجيع الشباب على العمل التطوعي واستغلال أوقات فراغهم بشكل مثمر. يوفر تكاتف فرصاً هادفة للتطوع، مما يساعد الشباب على بناء الثقة بالنفس، وتطوير مهارات العمل الجماعي والتواصل التي يمكن أن تساعدهم على العمل في المستقبل.

ساند

ساند هو البرنامج الوطني التطوعي للاستجابة في حالات الطوارئ والذي أنشئ بهدف تأهيل الشباب وتمكينهم من المشاركة في التصدي للكوارث والحالات الطارئة على المستويين المحلي والوطن، الأمر الذي يسهم بدوره في إكسابهم الثقة في قدراتهم وتزويدهم بالمهارات القيادية.

بالعلوم نفكر

تأسس برنامج بالعلوم نفكر لتشجيع الشباب على اختيار مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات كمسار أكاديمي ومهني بالإضافة إلى خلق منصة رئيسية يتم من خلالها إبراز الابتكارات الإماراتية الشابة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والإبداع.

اصرف صح

تأسس برنامج اصرف صح بهدف تعزير وعي الشباب على كيفية إدارة شؤونهم المالية الشخصية بصورة فاعلة وصحيحة وذلك بالتعاون مع المؤسسات المالية والمناهج التربوية لضمان وصول هذه البرامج التوعوية للجميع.

كفاءات

تأسس برنامج كفاءات في خطوة نحو تمكين الشباب وتقديم الفرص والخبرة العملية لهم لإبراز مواهبهم وقدراتهم من أجل بناء مسارهم المهني في القطاع الخاص والشبه حكومي وفي ريادة الأعمال المجتمعيّة.

دوامي

يهدف برنامج دوامي إلى فتح آفاق جديدة ومناسبة للباحثين عن العمل من الشباب وذلك بتوفير فرص للعمل الجزئي أو العمل عن بعد في جميع القطاعات من خلال إطلاق أول بوابة إلكترونية متخصصة في توفير فرص للتوظيف الجزئي أو عن بعد.


ميثاء الحبسي

الرئيس التنفيذي

يشرفني أن أنال ثقة القيادة الرشيدة لتولي مسؤولية قيادة مؤسسة الإمارات، هذه المؤسسة التي أُنشئت قبل أكثر من عشر سنوات بهدف تمكين شباب وطننا ليصبحوا قادة المُستقبل ويمضوا قدمًا حاملين في قلوبهم وعقولهم إرث القائد المؤسس المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

لقد تشرفت بالعمل في مؤسسة الإمارات مُنذ يومها الأول، وأنا فخورة بكوني جُزءًا من رحلة إنجازاتها الرائعة، وبعملي مع قيادتها الملهمة وفريق عملها المتفاني، خطونا على مدار الأعوام السابقة خطوات هائلة في طريق تنمية الشباب وتلبية احتياجاتهم

.

حققت مؤسسة الإمارات بفضل شراكتنا الناجحة معكم ودعمكم المُستمر إنجازات استثنائية على مدار السنوات الماضية واتخذنا خطوات حقيقية نحو بناء مُستقبل مُزدهر ومُستدام لأجيال عديدة قادمة لذا أود أن أعرب عن امتناني وتقديري وجزيل شكري لمُساهمتكم في إنجازات مؤسسة الإمارات وإدراك مُهمتها في تحقيق أثر اجتماعي مُستدام وخلق تغيير حقيقي يُعزز عملية التنمية المُستدامة.

وتماشيًا مع رؤية القيادة الرشيدة في عام الخير أطلقنا منصة “متطوعين.امارات”  أكبر منصة للتطوع في الإمارات وأول مؤشر لتنمية ورفاهية الشباب على الصعيد الوطني وكذلك أكبر مُسابقة ومعرض علمي “بالعلوم نُفكر” كما قُمنا بتوسيع نطاق التدريب على محو الأمية المالية و تطوير برامج الريادة الاجتماعية للشباب، ولقد تخطينا أهدافنا في 2017 وقُمنا بتوسيع نطاق أعمالنا من خلال افتتاح مكتبنا الجديد في الإمارات الشمالية للوصول لأكثر من 60 ألف شاب

.

وها نحن ننظر بفخر إلى إنجازات عام 2017  ونتطلع للعمل معكم في عام 2018 بنفس الشغف، فلدينا رسالة عطاء علينا أن نُسلمها لشبابنا، قادة المُستقبل وعماد الوطن، ورحلة خير علينا أن نخوضها مُتسلحين باسم وروح زايد الخير وإرثه الزاخر الطيب، تضع هذه الإنجازات مسؤولية أكبر والتزامات أكثر على عاتقنا، مسؤولية تستوجب أن نعمل معًا جنبًا إلى جنب لتحقيق إنجازات نوعية وإطلاق مُبادرات مُبتكرة، كما تستوجب المزيد من التعاون بين القطاعين العام والخاص لزيادة تفاعل ومُشاركة الشباب في مسيرة التنمية المُستدامة لتحقيق رؤية الإمارات 2021.

ونحن في مؤسسة الإمارات على ثقة تامة أن شراكتنا وعملنا معًا لصُنع المزيد من الإنجازات لدولتنا وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة سيؤتي بثماره ويوصل رسالتنا، سننجح في خلق المزيد من الفُرص للشباب لتحقيق طموحاتهم ودمجهم للمُشاركة الفعالة في مسيرة التنمية ونهضة وتقدم وطننا، على هذا النحو ستسير خطة عملنا في عام زايد، سنسير على نهج القائد المؤسس المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه ونتبع دربه ونُضاعف جهودنا لتحقيق كُل ما حلم به لوطننا الغالي ، فليس هُناك وقت أفضل من عام زايد لنتقدم خطوة جديدة بشراكتنا والتزامنا نحو الشباب والمُجتمع.

ولكم أطيب التمنيات

ميثاء الحبسي
الرئيس التنفيذي